روايات بريطانية


 

 

تدور الأحداث في المناطق التي كان يسيطر عليها الإستعمار البريطاني والتي كانت تُسمى برودسيا أما الان فهي تُعرف بإسم زيمبابوي. ارتكاب جريمة يُعتقد ان خادما من السود، موزز، قام بقتل امرأة من البيض، ماري. المحقق وصديق العائلة تشارلي المتهافت على المال مقتنعان بذلك. طوني شاب التحق بالمزرعة مؤخرا غير مقتنع. ترى من ارتكب الجريمة في ذلك المكان الكئيب والموحش ؟ تُعرفنا المؤلفة دوريس لِيسين عن ماري وهي طفلة وعند كبرها. كان ابوها ينفق قسطا كبيرامن ماله على الخمر متسببا في اضرار لاسرته حسب زوجته. لمحات عن حياة ماري منذ طفولتها، وإرسالها الى المدرسة الداخلية ومغادرتعا في سن السادسة عشرة ولقد عملت كموظفة في مكتب في احدى المدن

ارتكاب جريمة
يُعتقد ان خادما من السود، موزز، قام بقتل امرأة من البيض، ماري. المحقق وصديق العائلة تشارلي المتهافت على المال مقتنعان بذلك. طوني شاب التحق بالمزرعة مؤخرا غير مقتنع. ترى من ارتكب الجريمة في ذلك
المكان الكئيب والموحش ؟
تُعرفنا المؤلفة دوريس لِيسين عن ماري وهي طفلة وعند كبرها. كان ابوها ينفق قسطا كبيرامن ماله على الخمر متسببا في اضرار لاسرته حسب زوجته. لمحات عن حياة ماري منذ طفولتها، وإرسالها الى المدرسة الداخلية ومغادرتعا في سن السادسة عشرة ولقد عملت كموظفة في مكتب في احدى المدن الصغيرة في جنوب افريقيا. وهي راضية عن وضعيتها وتعيش حياة سعيدة ورغيدة بعيدة عن أبيها الذي انفصلت عنه وبعد وفاة أمها الشقية.
وعندما بلغت سن الخامسة والعشرين، لقى والدها حتفه. يبدو انها تذوق الان طعم الحرية ولا يربطها الان شيئ بماضيها وطفولتها. وتعمل كسكرتيره، وظيفة تُكسبها مالا وفيرا.
وجراء الإمتثال إلى وضغط النواميس الاجتماعية تزوجت ماري من مزارع ابيض قليل الحظ وبعدها انقلبت حياتها رأسا على عقب. ولم
تمكنها التنشئة الاجتماعية، التي تميزت بقيم معظمها الحذر من الأغلبية السوداء واستذلالها.
وتراكمت على زوجها الديون وأصبح على حافة الإفلاس. وابدت زوجته، اثناء غيابه لاسباب صحية، عداء لعمال المزرعة وطلبت منهم الخنوع التام وأدى ذلك لجلد عامل وإهانته.
وحدث ما حدث.
ويتميز اسلوب الكاتبة دوريس ليسين بالسلاسة والدقة. ونلاحظ كذلك الموضوعية وعدم التحيز لأي شخص من أشخاص الرواية.