قصة ح.ل.ط. (٤/٤) : قدر وقدر


(٤/٤)

قصص مستوحاة من الواقع

أنهي إليهم الخبر

الرجل الذي ذهب إلى القرية ليتسوق لن يعود إلى المنزل كما غادره. بدأ رحلة بلا وجهة واضحة. ذهب إلى نوم طويل كما لو كان يريد مغادرة هذا العالم الذي لا يوجد فيه عدالة ولا شفقة ولا اعتراف بالجميل.

اصطدمت الحافلة بالسيارة بعنف لا يوصف. ألقيت السيارة الصغيرة في الخندق وبداخلها الرجل المسن، الضحية، وفقا لشهود عيان الذين يعترفون أنهم لم يروا مثل هذا الحادث من قبل. ونُقل إلى عيادة

في المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان وتم تشخيص صدمة في الرأس من قبل الأطباء.

على الشاشة ، بدا ح.ل.ط كما لو كان مستعدًا لمواصلة تحمل مسؤولياته ومواصلة العمل الذي جلب الرخاء لعائلته. لكنه كان ينظر في الفراغ.

وأنهي إليهم الخبر ونظروا في ذهول إلى بعضهم البعض وسادت الحيرة وانطلقوا في البكاء بصوت عال وقلوبهم تنتقل بين الذكريات والترقب ويتساءلون إذا كان يجب عليهم السير في الطريق القديم أو الجديد وهل ما حرمحهم منه سيبقيهم سويًا. بكاء من جراء الفزع.

مع مثل هذه الأحداث ، يتم تذكيرنا بالأيام الخوالي ، والعصر الذهبي الذي كان كل شيء ممكنًا فيه.

طلبت العيادة مبلغًا كبيرًا. لكن الأطباء فشلوا. لقد كان موصولاً وتم نقله إلى المنزل يوم السبت بعد كل ما حدث يوم الخميس ، كما نتوقع، الحدث الغير متوقع تمامًا والغير مقبول على الإطلاق.

عمق الفراغ وثقل الندم

في ذلك اليوم ، حضر مئات الأشخاص تشييع الجنازة ومن بينهم الفقراء والأثرياء والعمال والشخصيات السياسية. ثم سقط المطر بغزارة بعد رحلة العودة وحان موعد الإفطار. لقد كان أحد أكثر الأشخاص نفوذاً في حياة الناس في الأوقات العصيبة أو السعيدة. نعم ، أصبحت المناطق الريفية والحقول والقرية بلا نجوم لتوجيههم في الاتجاه الصحيح. وأعادت الأحداث إلى ذكريات الابن مدى طيبة قلب والده. « كيف سأتعامل مع عمق الفراغ وثقل الندم؟ « . ويظن الكثير أن الابن لا يستحق أي احترام ، ويمكن للمرء أن يقول إنه كان بلا قلب، جامد القلب، وغير مبال.

الحقائق يصعب تصديقها ولكن لا يوجد مخرج على الإطلاق.

Le masoschisme


ENERGIE

Un petit article de 223 mots

La conquête de …l’ouest du Texas

L’idée est récurrente dans les articles consacrés dans la presse au développement de la production du gaz et du pétrole de schiste consiste à se demander si ce genre d’hydrocarbures non conventionnels vont se substituer au pétrole conventionnel et au gaz naturel. Il semble qu’en 2018 et en 2019 on a assisté à une forte croissance de la production de gaz et de pétrole de schiste aux États-Unis et notamment à l’ouest du l’Etat du Texas. Ce que je pourrais appeler la conquête de l’Ouest du Texas…Cette production n’est rentable que si le prix du baril ou celui du gaz augmentent ce qui s’est effectivement produit. Toutefois, une production plus importante de ses ressources implique des financements de plus en plus élevés ce que seules les grandes compagnies, telles les Majors, peuvent se permettre. Cela implique aussi d’augmenter le nombre de forages . Quelques articles consacrent néanmoins des passages aux conséquences désastreuses sur l’environnement dues à l’expansion de la production de gaz et de pétrole de schiste. La production de schiste est encouragée par le gouvernement américain pour assurer la sécurité énergétique du pays. En l’absence de toute politique climatique. Les américains se font beaucoup de mal, et en font à la nature qui les nourrit. On pourrait donc dire que il y a du masoSchisme.

Gaz de schiste : investissements, productivité et prix

https://energie.sia-partners.com/20170911/investissement-petrolier-lage-dor-du-schiste-americain-se-confirme

Les problèmes techniques et économiques de la production de schiste

https://www.tradingsat.com/actualites/dossier/petrole-de-schiste-une-equation-technique-et-economique-insolvable-866719.html

https://www.google.fr/amp/www.economiematin.fr/amp/news-gaz-schiste-france-total-investissement

https://www.google.fr/amp/s/amp.lepoint.fr/2335291

Article dans le journal le Monde :

https://www.lemonde.fr/les-decodeurs/article/2018/02/12/petrole-de-schiste-comment-la-production-a-ete-decuplee-en-dix-ans-aux-etats-unis_5255531_4355770.html

Ralentissement production du schiste :

https://www.google.fr/amp/s/www.lesechos.fr/amp/1140163

In English : overview

https://www.sciencedirect.com/topics/engineering/oil-shale

https://time.com/5492648/permian-oil-boom-west-texas/?amp=true

Un article, en anglais, un peu plus critique :

https://www.nationalgeographic.org/encyclopedia/oil-shale/

قصة ح.ل.ط : قدر وقدر (٣/٤)


(٣/٤)

الحافلة المجنونة

كانت حافلة الركاب تسير بسرعة مفرطة في الطريق الرئيسي المعبد، وجل الناس يعرفون ذلك، باستثناء سائقي هذه المركبات.

صعد السائق، القليل الخبرة، الذي كان يقود السيارة الصغيرة على منحدر صغير وحاد للانضمام إلى الطريق الرئيسي. وحرك ناقل الحركة إلى السرعة الثانية بدل الأولى وبالكاد وصل إلى الطريق الرئيسي عندما توقف المحرك وتوقفت السيارة في منتصف الطريق وساد الارتباك. وخلال هذا الوقت، واصلت الحافلة سباقها المجنون ولجأ السائق إلى التزمير مستخدما قرنه ولم يسفر هذا الإجراء عن التأثير المطلوب ولى عن سير الأحداث.

الشخص الذي كان جالسا على يمين السائق، الذي لا يملك رخصة قيادة، هو صاحب السيارة. لقد نجا الاثنان من الموت من خلال ترك السيارة في عجلة من أمرهم ولكن تركا الرجل المسن الصائم الجالس في المقعد الخلفي والحافلة المجنونة تقترب من السيارة. وما مصير الرجل المسن الذي يُحتمل أنه كان مذهولا مبهورا بل لا علم له بما يجري حوله؟

قصة ح،ل.ط: قدر وقدر (٢/٤)


الجزء الثاني من قصة ح.ل.ط.

رائد مشاريع ابتكارية

لا يوجد موسم أفضل من أيام الربيع لنرى بشكل مباشر النجاح الذي حققه ح.ل.ط، والذي كان نتاج العمل المتواصل والتضحية والذكاء. أثناء هذا الفصل الجميل، تسحر عينيك حقول القمح والشعير الخضراء وسنابلها تنحني مع النسيم والرياح اللطيفة. وبالقرب من المزرعة ترى الماشية، التي يعاملها بالرفق، وصغارها يركدون ويرتعون ثم يقتربون من أمهاتهم والمباني والمعدات الزراعية كالجرار وآلة الحصاد الحديثة لا مثيل لها في المنطقة وسيارة.

الأمان والصدق والاستقامة

وكانت علاقاته الاجتماعية والتجارية تتميز بالأمان والصدق والاستقامة والصبر. لهذه الأسباب ، كان الناس يبحثون عن صفقات معه دون تردد حريصون على البحث عن المعاملات معه وطلب مشورته مقتنعين بعمق بخبرته ومرونته. وهذا ما يفسر أيضًا تراكم الثروة ، الذي تم توزيع جزء منها بسخاء على المحتاجين ، سواء كانوا جيرانًا أو أصدقاء أو أقارب.

حس الفكاهة

ولا يكتفي ح.ل.ط بالسخاء بل لديه حس الفكاهة والأشخاص الذين ينظمون الحفلات لا يسعهم سوى دعوته. « أهلا وسهلا بكم ح.ل.ط. إن حضوركم يشرف ويسر الجميع ». ثم تبدو ابتسامة ممنة على وجهه الوسيم.

قصة ح.ل.ط. (١/٤) : قدر وقدر


قصة ح.ل.ط

من يستطيع التنبؤ بالمستقبل؟

في سماء زرقاء، قبل ساعات قليلة من المساء، في شهر رمضان، كانت الشمس تسلط أشعتها على الأرض المعشبة وكان أفراد الأسرة ينتظرون بصبر ساعة الإفطار وهم يقومون بمهامهم اليومية. لم يكن بحسبانهم أنهم سيعانون من مصير مؤلم من شأنه أن يُحدث تصدعا في الأسرة. لا علامة ولا تحذير حول انفصال ووداع قريب.

ص.ح. يتذكر

”عندما كنت طفلاً، اعتاد والدي أن يأخذني كلما ذهب إلى السوق أو بعيدًا عن منزلنا المحبوب وذلك بموافقة أمي التي أصررتُ على أن تتدخل لإقناعه. ومع ذلك، أنا أعترف بالحنين لهذا المكان كلما ابتعدت عنه شيئا. عندما نكبر ، نصبح أكثر أنانية وأكثر تطلبًا وأقل تعاطفًا مع والدينا لأننا نعتقد خطأً أننا دائمًا على صواب وهو أمر خاطئ تمامًا. وهذا السلوك هو مصدر حزن وأسف.

بعض الأطفال ليس لهم الحق في أن يولدوا. لقد خدعني شبابي الذي لم يف بوعوده. كنت كسائر الشبان عنيدا وبدون خبرة تذكر. كانت اللحظات، التي تمنيت ألا تنتهي أبدًا، قصيرة جدا.

ضربة قاسية

ونظروا في ذهول إلى بعضهم البعض وسادت الحيرة وانطلقوا في البكاء بصوت عال وقلوبهم تنتقل بين الذكريات والترقب ويتساءلون إذا كان يجب عليهم السير في الطريق القديم أو الجديد وهل ما حرمحهم منه

Educacion en ingles


Traduje este largo pasaje del inglés al español. Soy personalmente responsable de cualquier error de traducción. Este pasaje se refiere a un episodio en la vida de Jane Eyre, el personaje principal de la novela, cuando enseñó a las hijas de los campesinos. Esta breve experiencia educativa se cuenta en la página 362 de la novela. Los títulos de los párrafos fueron escritos por mí mismo.

¿Prejuicios de clase?

Continué mis esfuerzos en la escuela del pueblo de la manera más activa y fiel posible. Al principio fue un trabajo duro. Me llevó un tiempo entender a mis alumnos, dados todos mis esfuerzos. Totalmente ignorantes con sus mentes bastante entumecidas, parecían desesperadamente apáticos.

Siempre hay razones para ser optimista.

  Hubo diferencias entre ellos, así como entre aquellos que fueron educados; y cuando nos conocimos, esa diferencia se hizo más pronunciada. Su asombro hacia mí, mi idioma, mis estándares y mis formas de hacer las cosas, una vez atenuados, descubrí que algunas de estas chicas de campo de aspecto pesado habían resultado ser ingeniosas. Muchos han sido serviciales y amables; y descubrí entre ellas personas que mostraban cortesía natural y dignidad personal innata y poseían excelentes capacidades, lo que despertó mi benevolencia y admiración. Estas chicas rápidamente disfrutaron trabajando bien, siempre siendo atendidas en persona, aprendiendo regularmente sus tareas, adquiriendo modales correctos y siendo tranquilas. La velocidad con la que progresaron, en algunos casos, fue aún más sorprendente; Sinceramente, estaba feliz y orgulloso de ello: además, personalmente comencé a apreciar a las mejores chicas; y ellos me amaron Entre mis alumnos, tengo varias hijas de campesinos, mujeres jóvenes, casi adultas. Este último ya sabía leer, escribir y coser. Les enseñé gramática, geografía e historia y costura fina. Encontré entre ellos personajes dignos de estima, ansiosos por aprender y mejorar, con quienes pasé momentos agradables en sus propios hogares.

Reconocimiento mutuo

Sus padres (el granjero y su esposa) me mostraron mucha atención. Fue agradable aceptar su simple amabilidad y devolverlo con respeto, un respeto escrupuloso por sus sentimientos, a lo que tal vez no estaban acostumbrados todo el tiempo, y que los encantó y los benefició; porque, aunque eso los crió a sus propios ojos y les hizo querer merecer el trato deferencial que recibieron.