Trade تجارة


Bank notes أوراق البنك

مقدمة

تفيد العولمة بعض البلدان والأفراد ، لكنها يمكن أن تسبب تفاوتات اقتصادية واجتماعية. تتم التجارة في السلع والخدمات في إطار هذه العولمة حسب التخصص والتقسيم الدولي للعمل. والمزايا النسبية هي أساس هذا التخصص. كيف يفسرها الاقتصاديون وكيف يتم قياسها؟ يجيب مفهوم الميزة النسبية المكشوفة جزئياً عن هذا السؤال.

تم الحصول على النقاط الأساسية المتعلقة بنظرية المزايا النسبية من كتاب ديفيد ريكاردو (الاقتصاديون الكلاسيكيون) المعنون “مبادئ الاقتصاد السياسي والضرائب (1817)”، On the Principles of Political Economy and Taxation

تتناول هذه المقالة أيضًا نظريات أخرى حول الميزة النسبية (نظريات من مفكري الاقتصاد النيوكلاسيكي). المراجع حول هذا الموضوع لا تعد ولا تحصى. يمكن للقارئ قراءة الأعمال المعنية بسهولة.ثبت أن الميزة المقارنة تزيد من كفاءة الموارد النادرة والرفاهية بشرط أن ينتج بلد ما ويصدر وفقا لمزاياه النسبية. ومع ذلك ، فإن النظريات لا تُعفى من النقد.

الميزة النسبية المكشوفة

تعتمد الميزة النسبية على نظرية دافيد ريكاردو ( 1772-1823) التي تفترض ان أنماط التخصص في إنتاج السلع والتجارة بين البلدان تحكمها الفروق النسبية في الانتاجية.
ويمكن صياغة الميزة النسبية عبر تكلفة الفرصة البديلة الأقل نسبيا . وتقاس بما يجب التخلي عنه في إنتاج سلعة واحدة باستخدام نفس المورد. وكلما زاد الفرق بين تكاليف الفرصة البديلة في إنتاج البلدين ، زادت الميزة النسبية لذلك المنتج أو الخدمة حيث تكون التكلفة النسبية هي الأدنى.

مهما كان أساس الميزة النسبية، فإن الدول تستفيد من التخصص في الإنتاج والتجارة الدولية ولو انها لا تتمتع بميزة مطلقة في إنتاج أي سلعة معينة. للتذكير، التخصص حسب الميزة المطلقة، اذا كانت دولة تنتج بكفاءة أعلى أو بتكلفة أقل مقارنة بالدول الاخرى، يعود الى نظرية آدم سميث (1723-1790).

ولتحديد وتقييم تلك الفروق، تستخدم الدراسات البيانات التجارية لحساب الميزة (أو المزايا) النسبية ولذا تسمى بالميزة النسبية المكشوفة. المؤشر يكشف اذن أنماط التخصص في ما يتعلق بالسلع أو الخدمات (يعني المنتوجات).
‎أول باحث قام بقياس كشف الميزة النسبية Liesner (1958)
ثم قدم بيلا بالاسا (Bela Balassa 1928-1991)مفهوم الميزة النسبية المكشوفة في عام 1965.

إذا كان RCA (revealed Comparative Advantage) أكبر من 1 ، فهذا يعني أن البلد أو المنطقة لهما ميزة نسبية في تصدير المنتج فيما يتعلق بالمناطق أو البدان الأخرى.

RCA : الميزة النسبية المكشوفة

نظرية ه.أو. ص.

عند الانفتاح على التجارة العالمية ، تربح كل منطقة أو بلد عن طريق انتاج (وتصدير) السلعة حيث تستخدم العامل الأكثر وفرة محليًا وعن طريق استيراد السلعة التي يتطلب انتاجها العامل النادر. تُعرف هذه النتيجة باسم نظرية هيكشر-أولين-صامويلسون (Heckscher-Ohlin-Samuelson). تشمل عوامل الإنتاج العمالة غير الماهرة أو الماهرة ورأس المال المادي ورأس المال البشري والبحث والتطوير.

كيف يتطور التخصص

يهدف التقدير الاقتصادي القياسي إلى تحديد كيفية تطور التخصص الدولي لليابان والولايات المتحدة ويستند إلى النموذج النظري لـ Heckscher-Ohlin

السؤال الرئيسي الذي تحاول هذه الدراسة الاقتصادية القياسية الإجابة عنه هو تحديد السلع المصنعة التي تتمتع فيها هذه البلدان بمزايا نسبية أو تفتقدها مقارنة بجودة وتوافر عوامل الإنتاج للدولة وذلك خلال الفترة 1967-1983.

« (…) يبدو أن الولايات المتحدة كانت تتمتع بميزة نسبية في السلع المصنعة كثيفة رأس المال البشري ورأس المال المادي في عام 1967 بينما كانت تفتقر لتلك المزايا في ما يتعلق بالمنتجات غيرالتي تتطلب عمالة مكثفة غير الماهرة. تغير الوضع قليلا في السنوات اللاحقة. » Bela Balassa اقتباس من مقال

تظهر هذه الدراسة أن المزايا النسبية ليست ثابتة ولكنها تتغير وكذلك التخصص الناتج عنها. وخلصت الدراسة إلى أنه كانت هناك تغييرات في تخصص البلدين مع مكانة متزايدة الأهمية للمنتجات التي تتطلب البحث والتطوير (تقنية عالية).

أمثلة على التخصصات في إفريقيا

يمكن للقارئ الرجوع إلى مقال عن تطور الميزة النسبية المكشوفة بشأن صادرات منتجات صناعة الجلود في بلدان أفريقية مختارة : إثيوبيا، كينيا ومصر وتونس طوال الفترة 2004 إلى 2013. وتعتمد
الدراسة على مؤشر RCA.
لقراءة المقال ، اذهب الى الموقع بالانجليزي.
تعني التجارة الحرة أن البلد قادر على تحمل المنافسة من الواردات

هناك أيضا مقال باللغة الإنجليزية عن المزايا النسبية لسوازيلاند (إسواتيني). تتمتع هذه الدولة بميزة نسبية تشمل المنتجات المصنعة والمنتجات الزراعية. في الختام ، يوصي المقال بجذب الاستثمار الأجنبي المباشر لتعزيز المزايا النسبية في المنتجات الأخرى.لقراءة المقال اذهب إلى…

مؤشر RCA للدول

يقدم الأونكتاد UNCTAD معلومات عن الميزة النسبية المكشوفة للبلدان . لمعرفة المزيد، انقر على الرابط:
UNCTAD : United Nations Conference on Trade and Development.مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية

‏‎تساعد سياسات تشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر البلدان النامية على تحسين الميزة النسبية وجودة الصادرات. هذا ما يشير اليه مقال بالانجليزي يتطرق الى دور الاستثمارالأجنبي.المقال.

يجدر التذكير بأن التخصص الدولي والمزايا النسبية للدول ينبغي ملاحظتها على مستويين: المنتجات النهائية و قطع عمليات الإنتاج المساهمة في تصنيع سلعة نهائية. هذا يدل على دور الشركات العالمية والدول في هيكلة التخصصات الدولية في السلع والخدمات.

لمعرفة المزيد حول التأثير المتزايد للشركات متعددة الجنسيات حول العالم ، راجع مقالة في المجلة:
Alternatives économiques


ملاحظات ختامية

تناولت هذه المقالة بإيجاز موضوع التخصص حسب نظريات لاقتصاديين من التيار الكلاسيكي والنيو كلاسيكي وأساسه أي الميزة النسبية ومؤشرها أي الميزة النسبية المكشوفة. وأتى المقال بمعلومات حول تطور المزايا المكشوفة على مر الزمن والعوامل التي تتحكم في التطور. وآخيرا أشرنا الى التأتير المتزايد لدور الشركات العالمية متعددة الجنسيات في البلدان النامية والمتقدمة في هذا المجال.

Introduction

Globalization benefits some countries and individuals but can cause economic and social inequalities. Trade in goods and services takes place within the framework of this globalization according to specialization and the international division of labor. The comparative advantages are the basis of this specialization. How do economists explain and measure them? The notion of revealed comparative advantage partially answers this question.The main points about comparative advantages theory are obtained from David Ricardo’s book, On the Principles of Political Economy and Taxation (1817).
This article also discusses other theories about comparative advantage. Bibliographic references on this topic are countless. The reader can read the respective works easily. Comparative advantage is proven to increase the efficiency of scarce resources and welfare provided that a country produces and exports according to its comparative advantages. However, the theories are not exempt from criticism.

Revealed comparative advantage

Comparative advantage is based on the theory of David Ricardo (1772-1823), which assumes that the patterns of specialization in the production of goods and trade between countries are governed by relative differences in productivity. Comparative advantage can be formulated in terms of the relatively lower opportunity cost. It is measured by what must be given up in the production of one good using the same resource. The greater the difference between the opportunity costs of producing in the two countries, the greater the comparative advantage of that product or service where the relative cost is the lowest.
Whatever the basis of comparative advantage, countries benefit from specialization in production and international trade even though they do not have an absolute advantage in the production of any particular commodity. As a reminder, specialization according to the absolute advantage, if a country produces more efficiently or at a lower cost compared to other countries, goes back to the theory of Adam Smith (1723-1790).
To identify and evaluate these differences, studies use commercial data to calculate the comparative advantage (or advantages) and therefore it is called the revealed comparative advantage. The indicator therefore reveals patterns of specialization in relation to goods or services (ie products). The first researcher to measure revealed comparative advantage was Liesner (1958), then Bela Balassa (1928-1991) introduced the concept of exposed comparative advantage in 1965. RCA Country Index. If the RCA (revealed Comparative Advantage) is greater than 1, this means that the country or region has a comparative advantage in exporting the product in relation to other regions or countries.

Heckscher-Ohlin-Samuelson theorem

Thus, open to world trade, each region profits by producing (and exporting) the good where it uses the most locally abundant factor and by importing the good whose production requires the scarce factor. This result is known as the Heckscher-Ohlin-Samuelson theorem. Factors of production include unskilled or skilled labour, physical capital, human capital, and research and development.

How does specialization evolve?

The econometric estimate aims to determine how the international specialization of Japan and the United States has developed and is based on the Heckscher-Ohlin theoretical model.
The main question that this econometric study attempts to answer is to identify the manufactured goods in which these countries have comparative advantages, or lack them, compared to the quality and availability of the state’s factors of production during the period 1967-1983.
« (…) the United States appears to have had a comparative advantage in human capital- and physical-capital-intensive manufactured goods in 1967 when it lacked those advantages in other than unskilled labor-intensive products. The situation changed little in subsequent years. » Bela Balassa Quote from an article
This study shows that comparative advantages are not constant but change and so does the resulting specialization. The study concluded that there have been changes in the specialization of the two countries with an increasingly important position for products that require research and development (high technology).

Examples of specializations in Africa

The reader can refer to an article on the evolution of revealed comparative advantage on exports of leather products in selected African countries: Ethiopia, Kenya, Egypt and Tunisia throughout the period 2004 to 2013. The study is based on the RCA index. To read the article in English go to There is also an article in English on the comparative advantages of Swaziland. This country has a comparative advantage that includes manufactured and agricultural products. In conclusion, the article recommends attracting foreign direct investment to enhance comparative advantages in other products.
To read the article go to …Free trade means that a country can withstand competition from imports.Policies to encourage foreign direct investment help developing countries improve comparative advantage and the quality of exports. This is indicated by another article dealing with the role of foreign investment.

RCA index for countries
UNCTAD (United Nations Conference on Trade and Development) provides information on revealed comparative advantage. To find out more about RCA, click on the link
UNCTAD : United Nations Conference on Trade and Development.

To learn more about the growing influence of multinational corporations around the world, in French, read the magazine article:
Alternatives économiquesConcluding remarksThis article briefly dealt with the topic of specialization according to the theories of economists from the classical and neo-classical current, and its basis is the comparative advantage and its indicator, i.e. the revealed comparative advantage. The article provided information about the evolution of the revealed advantages over time and the factors that control its evolution over time. Finally, we referred to the increasing influence of the role of multinational companies in developing and developed countries in this field.

Keywords

Coût d’opportunité/ Opportunity cost : تكاليف الفرصة الضائعة أو البديلة
Avantage comparatif/ Comparative advantage: الميزة النسبية
Avantage comparatif révélé/ Revealed Comparative advantage : الميزة النسبية المكشوفة
Productivité/ Productivity : إنتاجية
Concurrence/ Competetion: منافسة
Foreign Direct Investment/ Investissement direct à l’étranger:الاستثمار الأجني المباشر

%d blogueurs aiment cette page :