British novels /KA /روايات بريطانية


In English بالعربي

Novel رواية

العالم الذي وصفته كيت أتكينسون في روايتها
BIG SKY (BLACK SWAN, 2019) لا يرحم ويسكنه شخصيات ذات سلوك بغيض.
توجد في الرواية أيضا شخصيات متعاطفة ومسؤولة.

تتناول رواية التجسس هذه للروائية البريطانيه كيت أتكينسون نظام الاتجار بالنساء ، في المملكة المتحدة ، يبدأ الأمر بجعل النساء من أصول فلبينية وبولندية ومن أصول أخرى يعتقدن أنهن سيعملن في الفنادق. لقد وُعِدْن بوظائف في الفنادق ، على سبيل المثال ، وينتهي بهن الأمر في الدعارة القسرية. إن الجشع ، والافتقار التام لمراعاة المرأة ، والتي تعود جذورها إلى الممارسات القاسية وتعود إلى زمن بعيد مثل عصر روما القديمة ، كل هذه الأسباب التي لا توصف تؤدي إلى مآسي ومعاناة يكون ضحاياها النساء الأجنبيات. ومع ذلك ، فقد تعرضت الفتيات الإنجليزيات أيضا للاعتداءالجنسي والدعارة.

كما تعرضت كريستال ، زوجة تومي ، وبعض صديقاتها
للاعتداء الجنسي في شبابهن. تتساءل المؤلفة عما إذا كانت قد التقت بالشخص الذي أصبح زوجها بعد، أي طومي، إنها حريصة للغاية على الفتاة الصغيرة الهشة التي ولدت من هذا الزواج.
تومي، أندي، ستيفن وكذلك فينس أصدقاء ولكن تجدر الاشاره بان فينس يجهل تماما طبيعه الانشطه الاجراميه التي يقوم بها الثلاثة منذ زمن طويل. انهم كانوا يزاولون بدون شفقة أعمالا إجرامية التي اشرنا اليها. وربت اموالهم بفضل غسل الاموال وأصبحوا أصحاب شركات مقاولات كبيرة.
يتم تعيين الفتيات الأجنبيات كموظفات من قبل آندي وشركائه ، تومي وستيف. (آندي يقدم نفسه كشريك لوكالة توظيف في لندن ويعمل تحت اسم مارك برايس). وعندما يقدمن من السفر يذهب أحد الجناة الأشرار بهن إلى مقر مجهول بدل التوجه الى الفنادق الموعودة للعمل بها فيقبعن هناك ثم يتم تخديرهن وضربهن. والمحظوظات يلذن بالفرار ولا نعلم ما تؤول اليه امور اللا محظوظات.
من بين أولئك الذين يتم تقديم الخدمات المروعة لهم ، يعني الزبناء المهووسين جنسيا، في المملكة المتحدة أو في آسيا ، هناك قضاة وضباط شرطة ومحامون ونواب.
لا نعرف كيف ذهب فينس إلى دار رعاية مسنين مهجورة بعد وقوع فضائح مروعة، قُتلت زوجة فينس في ظروف غامضة ، وكانت امرأتان من رجال المباحث تجريان تحقيقا في هذا الشأن دون التنمر على ستيف أو تقييده. هل قتلها زوجها؟
كان ستيف يحمل مسدسا عندما دخل إلى دار رعاية مسنين المهجورة ثم استمع إلى أنين من مكان قريب وبعد خطوات قليلة دخل حجرة. رأى مشهدًا مروعًا ثم اكتشف أندي هناك. لقد صُدم من الرؤية ، ولم يستطع تحمله ، وبالتالي أطلق النار على آندي. اكتشف ضحايا الاتجار بالجنس في الغرف التي دخلها.
أسفرت التحقيقات التي أجرتها الشرطة والمحقق الخاص برودي عن اعتقال ومحاكمة الرجال الأشرار. ومات آخرون بعد صراع طويل مع المرض دون التعبير عن الندم أو تقديم اعتذار.
فينس بريء. قُتلت زوجته على يد عشيقها.
بعد دقائق ، جاء المحققون و من بينهم برودي الذي كان يحاول إقناع فينس بتسليمه المسدس ولكن دون جدوى. تعرفت أحدى الضحايا البولنديات على ستيف، الذي الذي كان مسؤولاً عن جلب النساء الأجنبيات المرشحات إلى دار المسنين للرعاية لتسليمهن إلى الدعارة، وأنتزعت المسدس من فينس وأطلقت النار على ستيف مرتين في ظهره.
فيما يتعلق بكريستال ،لقد دفعت زوجها في وقت لاحق في حمام السباحة وغرق لأنه لا يستطيع السباحة.
لم يكن أمام أفراد أُسر تجار الجنس خيار سوى مغادرة بلدهم. مع الكثير من المال.

The world described by Kate Atkinson in her novel BIG SKY (BLACK SWAN, 2019) is unforgiving and inhabited by characters with repulsive behaviour.
There are also sympathetic and responsible characters in the novel.

In this spy novel by Kate Atkinson, a British novelist, it’s dealt with the system of trafficking in women, in the United Kingdom. It starts with making women of Filipino, Polish and other origins believe that they are going to work in hotels. They are promised jobs in hotels, for example, and they end up in forced prostitution. The greed, the total lack of consideration for women, which have their roots in cruel practices and go back far in time like that of Ancient Rome, all these unspeakable reasons lead to tragedies and suffering of which victims are foreign women. However, young English women have also been victims of sexual abuse and prostitution.
Also Chrystal, Tommy’s wife, and some of her friends, were also sexually abused in their youth. The author even wonders if she had met the one who became her husband afterwards. She is extremely careful of the fragile little girl born of this marriage.
Tommy, Andy, Stephen, and Vince are friends, but it should be noted that Vince is completely ignorant of the nature of the criminal activities carried out by them for a long time. They were practicing, without pity, the criminal acts that we referred to. The villain offenders raised their money thanks to money laundering. They have become big business owners.
It is said that among those to whom horrific service was rendered, the sexually obsessed, in the UK or in Asia are judges, police officers, lawyers and MPs.
The foreign women who have been recruited by Andy and his accomplices,Tommy and Steve are, trapped.
When these young girls arrive at the airport, they are taken to an unknown place, not to the promessed hotels where they lie, then they are drugged and beaten. The lucky ones run, and we do not know what the unlucky ones will end up with.
Vince’s wife was murdred in mysterious circumstances and two females detectives constables were carrying an investigation in that matter without bullying Vince or constraing him. Did her husband killed her?
We don’t know how Vince went to an abandonned nursing house after horrid scandals took place.
He was carrying a gun when he walked into that place, then he heard moans from nearby, and after a few steps he entered a room. He saw then a horrid scene and later discoved Andy there. He was shocked at the sight, couldn’t stand it and therefore shot Andy. He discovered the victims of the sex trafficking in the rooms he went in.
Investigations by the police and Brodie, the private detective, resulted in the arrest and trial of the evil men. Others died after a long illness without even expressing remorse or regret.
Vince is innocent. His wife was murdered by her lover.
Minutes later, detectives came in including Brodie who was persuading Vince to hand him back the gun but to no avail. One of the Polish victim recognized Steve, grabbed the gun and shot him twice in the back. Regarding Chrystal, she pushed her husband later in the swimming pool and he was drowned for he can’t swim.
It was Steve who was in charge of bringing the foreign women, the candid candidates for the dredful place to deliver them to prostitution.
Families members of sex traffickers had no choice but leave their country. With lot of money.

%d blogueurs aiment cette page :