المستقبل البعيد


نبذةعن رواية باتريك وايت « حزام من الأوراق« . إنها ليست مسألة نقد أدبي. أريد فقط ان أشاطر الأفكار والمشاعر التي أدت إليها قراءته

أماكن نائية

منذ أن قرأت روايات من الأدب الأجنبي

استمتعت بقراءة رواية الحائز على جائزة نوبل، باتريك وايت (1912-1990).  وتدور أحداث الرواية في البحر وتحت العواص  وفي الأراضي الجافة ، بما في ذلك الغابات ، والزمان يخص بصفة عامة فترة الاستيطان في أستراليا

البطلة الريسية هي إلين و أظن ان معرفة اذ كان الاشخاص الذين يصورهم الكاتب  في هذة الرواية خياليين ام واقعيين، لا تكتسي اي أهمية.

المستقبل البعيد

إلين ، ابنة مزارع ، تزوجت من رجل نبيل وأصبحت السيدة روكسبيرغ (هل الزواج سبب حراك اجتماعي؟). أبحر الزوجان إلى بلد بعيد عن المنزل. ما حدث للسفينة ملزمة منزلية؟ كيف انتهت إلين؟ كيف تعاملت مع المحن العصيبة بعد نجاتهم من غرق السفينة ووجودهم في جزيرة لا يعلمون عنها شيئا. هل ستتمكن إلين من الفرار ؟

لغة الجسد

ومع ذلك ، أتساءل لماذا لا يوجد حوار بين السكان الأصليين وإيلين. من المسلم به أنها لا تتحدث لغتهم وهم لا يتحدثو بلغتها، ولذلك السبب ركز الكاتب على لغة الجسد ليبلغ إليها السكان الأصليون المعلومات والأوامر لتنفيذها. وكأنه اراد ان يتحكم في مصيرها.  ولأ ظن أن الكاتب يبدي في أي حال انحيازا ضد السكان الاصليين

رواية مثيرة

وتبدو متابعة السرد أحيانا صعبة رغم ان هناك ارتباطا بين الأحداث والاشخاص ويشدد باتريك وايت عل الخلفية الاجتماعية والإقتصادية وانتمائهم العرقي. لذلك فإن القصة مثيرة.

اتمنى ان تروقكم الرواية كما راقتني.