الكتاب الأفارقة/ EA


:تعرفو على الكتاب الأفارقة ومن بينهم
Ngugi Wa Thiong’O
كاتب من كينيا
اقترح عليكم ملخصا باللغة العربية (لتوظيفها) لرواية باللغة الانجليزية

قرأت الرواية التي سأتحدث عنها منذ أكثر من عشر سنوات. في ذلك الوقت ، استغرقت القراءة معظم وقت فراغي

Ngugi Wa Thiong’O
Petale of Blood ، 1977

جزء من أحداث الرواية
يدور في نيروبي والجزء الآخر في قرية تسمى
Ilmorog.

أتى ثلاثة أشخاص الى تلك القرية في لحظات مختلفة. لم يعرفوا بعضهم البعض ويبدو الأمر وكأن المصير جمعهم معًا

الشخصيات الرئيسية

منيرَ (وهو بعض الاحيان الراوي) هو مدرس في المدرسة Munira الابتدائية ورجل دين
وانغا Wanja
وهي عاملة حانة (في مركز الشرطة، معروفة باسم عاهرة)
عبد الله تاجر
وكاريغا
(Karega)مدرس ونقابي

أحرق الناس حتى الموت

ما كان الدافع وراء التحقيق هو أن ثلاثة أشخاص قد احترقوا حتى الموت وأن وانغا تم نقلها إلى المستشفى. ثم تم استدعاء منيرة وعبدالله من قبل الشرطة للاستجواب. طلب الضابط المسؤول عن التحقيق منيرة من الإدلاء ببيان قد يساعد في اكتشاف القاتل

هل يمكن الخروج من هذا الوضع؟

إن البيان (السرد) يتيح لنا في الواقع أن نتعلم الكثير عن إلموروج ونتعرف أيضًا عن تاريخ كينيا (إنها مستعمرة بريطانية سابقة) طيلة الحكم الاستعماري وعقليتها.ا
واجه الناس ، بمن فيهم الفلاحون وغيرهم ، العديد من المشكلات والمواقف الصعبة. ما زالوا يواجهونها اليوم. إنهم مهووسون أكثر فأكثر بالمطر والحصاد البائس. هل هناك أي شيء يمكنهم القيام به حيال ذلك؟ هناك شيء يجب القيام به : قتل عنزة أو حمار عبد الله الذي كان يعتقد أنه يأكل الكثير من العشب ويشرب الكثير من الماء في الأرض المحروقة بالشمس؟

المحامي اللامحظوظ

يجب القيام بشيء لإعلام السلطات بمحنة القرية. كان خطاب كاريغا هو الذي أقنع تجمع الشيوخ واقترح وفدًا لمقابلة النائب الذي ضمّن رحلة إلى المدينة. وتمت الرحلة الى المدينة وتُوجت بالنجاح ولكن النائب البرلماني لم يساهم في ذلك. لسوء الحظ ، تم قتل المحامي الذي ساعدهم بشكل كبير

عراقيل

وكما هو الحال في معظم البلدان الأفريقية، فقد
الناس في إيلموروغ ثقتهم في السياسيين لأنهم نادرا ما يوفو بوعودهم بل ويجمعون الثروة. وفي وقت لاحق، اتخذت الإجراءات ضد نشطاء نقابات العمال، وسعت دائماً إلى منعهم من النضال من أجل حقوقهم. لهذا السبب تم اتهام كاريغا بالاحراق العمدي. حصل المفتش من الاعتراف بالحقيقة من طرف مونير. ومن الجدير بالذكر أن مونير مهووس بوانغا التي تركته لكنها اعلنت حبها لكاريغا لأنها تجد له تجد له أكثر جاذبية .مونير اضرم النار في كوخ وانجا لكي يتجنبها كاريغا

ما هي التغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي طرأت اثناء المرحلة ما بعد الاستعمار في كينيا؟ ولا يسعنا، بعد قراءة الرواية، الا ان نتساءل
هل الظروف الراهنة في هذا البلد الافريقي النامي تحسنت أم تضهورت؟