British novels /KA /روايات بريطانية


In English بالعربي

Novel رواية

العالم الذي وصفته كيت أتكينسون في روايتها
BIG SKY (BLACK SWAN, 2019) لا يرحم ويسكنه شخصيات ذات سلوك بغيض.
توجد في الرواية أيضا شخصيات متعاطفة ومسؤولة.

تتناول رواية التجسس هذه للروائية البريطانيه كيت أتكينسون نظام الاتجار بالنساء ، في المملكة المتحدة ، يبدأ الأمر بجعل النساء من أصول فلبينية وبولندية ومن أصول أخرى يعتقدن أنهن سيعملن في الفنادق. لقد وُعِدْن بوظائف في الفنادق ، على سبيل المثال ، وينتهي بهن الأمر في الدعارة القسرية. إن الجشع ، والافتقار التام لمراعاة المرأة ، والتي تعود جذورها إلى الممارسات القاسية وتعود إلى زمن بعيد مثل عصر روما القديمة ، كل هذه الأسباب التي لا توصف تؤدي إلى مآسي ومعاناة يكون ضحاياها النساء الأجنبيات. ومع ذلك ، فقد تعرضت الفتيات الإنجليزيات أيضا للاعتداءالجنسي والدعارة.

كما تعرضت كريستال ، زوجة تومي ، وبعض صديقاتها
للاعتداء الجنسي في شبابهن. تتساءل المؤلفة عما إذا كانت قد التقت بالشخص الذي أصبح زوجها بعد، أي طومي، إنها حريصة للغاية على الفتاة الصغيرة الهشة التي ولدت من هذا الزواج.
تومي، أندي، ستيفن وكذلك فينس أصدقاء ولكن تجدر الاشاره بان فينس يجهل تماما طبيعه الانشطه الاجراميه التي يقوم بها الثلاثة منذ زمن طويل. انهم كانوا يزاولون بدون شفقة أعمالا إجرامية التي اشرنا اليها. وربت اموالهم بفضل غسل الاموال وأصبحوا أصحاب شركات مقاولات كبيرة.
يتم تعيين الفتيات الأجنبيات كموظفات من قبل آندي وشركائه ، تومي وستيف. (آندي يقدم نفسه كشريك لوكالة توظيف في لندن ويعمل تحت اسم مارك برايس). وعندما يقدمن من السفر يذهب أحد الجناة الأشرار بهن إلى مقر مجهول بدل التوجه الى الفنادق الموعودة للعمل بها فيقبعن هناك ثم يتم تخديرهن وضربهن. والمحظوظات يلذن بالفرار ولا نعلم ما تؤول اليه امور اللا محظوظات.
من بين أولئك الذين يتم تقديم الخدمات المروعة لهم ، يعني الزبناء المهووسين جنسيا، في المملكة المتحدة أو في آسيا ، هناك قضاة وضباط شرطة ومحامون ونواب.
لا نعرف كيف ذهب فينس إلى دار رعاية مسنين مهجورة بعد وقوع فضائح مروعة، قُتلت زوجة فينس في ظروف غامضة ، وكانت امرأتان من رجال المباحث تجريان تحقيقا في هذا الشأن دون التنمر على ستيف أو تقييده. هل قتلها زوجها؟
كان ستيف يحمل مسدسا عندما دخل إلى دار رعاية مسنين المهجورة ثم استمع إلى أنين من مكان قريب وبعد خطوات قليلة دخل حجرة. رأى مشهدًا مروعًا ثم اكتشف أندي هناك. لقد صُدم من الرؤية ، ولم يستطع تحمله ، وبالتالي أطلق النار على آندي. اكتشف ضحايا الاتجار بالجنس في الغرف التي دخلها.
أسفرت التحقيقات التي أجرتها الشرطة والمحقق الخاص برودي عن اعتقال ومحاكمة الرجال الأشرار. ومات آخرون بعد صراع طويل مع المرض دون التعبير عن الندم أو تقديم اعتذار.
فينس بريء. قُتلت زوجته على يد عشيقها.
بعد دقائق ، جاء المحققون و من بينهم برودي الذي كان يحاول إقناع فينس بتسليمه المسدس ولكن دون جدوى. تعرفت أحدى الضحايا البولنديات على ستيف، الذي الذي كان مسؤولاً عن جلب النساء الأجنبيات المرشحات إلى دار المسنين للرعاية لتسليمهن إلى الدعارة، وأنتزعت المسدس من فينس وأطلقت النار على ستيف مرتين في ظهره.
فيما يتعلق بكريستال ،لقد دفعت زوجها في وقت لاحق في حمام السباحة وغرق لأنه لا يستطيع السباحة.
لم يكن أمام أفراد أُسر تجار الجنس خيار سوى مغادرة بلدهم. مع الكثير من المال.

The world described by Kate Atkinson in her novel BIG SKY (BLACK SWAN, 2019) is unforgiving and inhabited by characters with repulsive behaviour.
There are also sympathetic and responsible characters in the novel.

In this spy novel by Kate Atkinson, a British novelist, it’s dealt with the system of trafficking in women, in the United Kingdom. It starts with making women of Filipino, Polish and other origins believe that they are going to work in hotels. They are promised jobs in hotels, for example, and they end up in forced prostitution. The greed, the total lack of consideration for women, which have their roots in cruel practices and go back far in time like that of Ancient Rome, all these unspeakable reasons lead to tragedies and suffering of which victims are foreign women. However, young English women have also been victims of sexual abuse and prostitution.
Also Chrystal, Tommy’s wife, and some of her friends, were also sexually abused in their youth. The author even wonders if she had met the one who became her husband afterwards. She is extremely careful of the fragile little girl born of this marriage.
Tommy, Andy, Stephen, and Vince are friends, but it should be noted that Vince is completely ignorant of the nature of the criminal activities carried out by them for a long time. They were practicing, without pity, the criminal acts that we referred to. The villain offenders raised their money thanks to money laundering. They have become big business owners.
It is said that among those to whom horrific service was rendered, the sexually obsessed, in the UK or in Asia are judges, police officers, lawyers and MPs.
The foreign women who have been recruited by Andy and his accomplices,Tommy and Steve are, trapped.
When these young girls arrive at the airport, they are taken to an unknown place, not to the promessed hotels where they lie, then they are drugged and beaten. The lucky ones run, and we do not know what the unlucky ones will end up with.
Vince’s wife was murdred in mysterious circumstances and two females detectives constables were carrying an investigation in that matter without bullying Vince or constraing him. Did her husband killed her?
We don’t know how Vince went to an abandonned nursing house after horrid scandals took place.
He was carrying a gun when he walked into that place, then he heard moans from nearby, and after a few steps he entered a room. He saw then a horrid scene and later discoved Andy there. He was shocked at the sight, couldn’t stand it and therefore shot Andy. He discovered the victims of the sex trafficking in the rooms he went in.
Investigations by the police and Brodie, the private detective, resulted in the arrest and trial of the evil men. Others died after a long illness without even expressing remorse or regret.
Vince is innocent. His wife was murdered by her lover.
Minutes later, detectives came in including Brodie who was persuading Vince to hand him back the gun but to no avail. One of the Polish victim recognized Steve, grabbed the gun and shot him twice in the back. Regarding Chrystal, she pushed her husband later in the swimming pool and he was drowned for he can’t swim.
It was Steve who was in charge of bringing the foreign women, the candid candidates for the dredful place to deliver them to prostitution.
Families members of sex traffickers had no choice but leave their country. With lot of money.

What was new 140123


  • Hard bird days
    Winter Gloom الطيور تنتظر حلول فصل الربيع. أيام الطيور الصعبة في الشتاء الكئيب. اتذكر صورة يظهر فيها طائر ، الهزار ، على غصن شجرة بلا أوراق يتساءل متى سيأتي الربيع. كان أخي يعرف أكثر مما أعرف عن … Continuer à lire … « Hard bird days »
  • Native Son by R. Wright
    أنا مدين لأحد زملائي ، مدرس اللغة الإنجليزية ، الذي أعارني رواية « Native Son » للمؤلف الأمريكي ريتشارد رايت Richard Wright (1908-1960). ‎قرأت الرواية منذ أكثر من عشر سنوات. الطبعة سنة 1940. تدور الأحداث في شيكاغو بالولايات المتحدة … Continuer à lire … « Native Son by R. Wright »
  • مواقع بالعربية
    حول التعليم /من السودان عن الاستثمار /من ماليزيا تاريخ الأبطال / من مصر
  • Nuage-arbre Vidéo سحابة وشجرة
    أود أن أشكر متابعي مدونتي من خلال عرض هذا الفيديو عليهم. أنا ممتن لكم كثيرا. Je tiens à remercier les followers de mon blog en leur offrant cette vidéo. Je vous suis tellement reconnaissant. I would like … Continuer à lire … « Nuage-arbre Vidéo سحابة وشجرة »
  • What was new 270123
    Soon on Calamlike: Native son by Richard Wright

مواقع عربية



أربعة مراجع لمقالات باللغة العربية منشورة في مواقع الصحف على الإنترنت.





What was new 100123


Calamlike is pleased to present its latest articles to you.
Calamlike est heureux de vous présenter ses derniers articles.

يسر Calamlike أن يقدم لكم أحدث مقالاته.

/

Kunta et Bell



Je dois rappeler au lecteur que Kunta Kinte a été vendu comme esclave après avoir été enlevé de son village de Juffure (ou Juffureh) en Gambie, un pays d’Afrique de l’Ouest, et emmené en Amérique.

Kunta s’est habitué à sa vie d’esclave. Il va bientôt se marier avec une…esclave. Les choses ne peuvent pas se passer autrement. Voici un passage traduit de l’anglais qui évoque cette union.
Roots by Alex Haley

Pages 301-303
Kunta et Bell: les débuts d’une relation…
Il était plus préoccupé car il restait encore certaines questions importantes dont il désirait discuter avec Bell. Mais il ne pouvait pas, semblait-il, y parvenir. Il s’agissait du fait qu’elle gardait une image encadrée, au mur de son salon, de ‘Jesus’ aux cheveux jaunes lequel on aurait dit un parent de leur Seigneur païen. Mais il a enfin réussi à mentionner cela et Bell lui aussitôt dit qu’il n’y a que deux endroits dans lesquels tout le monde ira, l’enfer ou le paradis, ‘et là où vous irez, c’est votre affaire’. Et elle n’en disait pas davantage. Sa réponse le décontenançait chaque fois qu’il y pensait, et il en vint à décider qu’elle était libre de ses croyances si erronées soient-elles tout comme il avait le droit d’avoir ses propres croyances.
Waller, le maître, ne s’oppose pas à l’idée du mariage
La nouvelle fit rapidement le tour de l’allée des esclaves. Kunta s’est senti gêné par les félicitations pour le mariage. Il aurait pu étrangler Bell d’avoir mis Anne au courant quand celle-ci est venue rendre visite à son oncle. Anne répétait joyeusement « Bell va se marier, Bell va se marier ». Pourtant, dans son fort intérieur, Kunta sentit que c’était déplacé d’éprouver du mécontentement à propos de cette annonce puisque le peuple Mandinka considérait le mariage comme la chose la plus importante après la naissance.

➡️⬅️➡️⬅️

الحرية للجميع /Liberté pour tous


It’s everyone’s right
Un article en arabe, du journal Al-Quds Al-Arabi, sur les héros de la Palestine et la souffrance de leurs parents pendant leur emprisonnement et leur libération après des décennies.

مقال بالعربي ، جريدة القدس العربي، عن أبطال فلسطين ومعاناة والديهم خلال فترة سجنهم وإطلاق سراحهم بعد عقود. انظر الرابط أدناه 🔽

Le monde des inégalités


L’indice (ou coefficient) de Gini est un indicateur synthétique permettant de rendre compte du niveau d’inégalité pour une variable et sur une population donnée. Il varie entre 0 (égalité parfaite) et 1 ( inégalité extrême). Entre 0 et 1, l’inégalité est d’autant plus forte que l’indice de Gini est élevé.
Il est égal à 0 dans une situation d’égalité parfaite où la variable prend une valeur identique sur l’ensemble de la population. À l’autre extrême, il est égal à 1 dans la situation la plus inégalitaire possible, où la variable vaut 0 sur toute la population à l’exception d’un seul individu.

Source :

INSEE

مؤشر جيني (أو المعامل) هو مؤشر تركيبي يجعل من الممكن الإبلاغ عن مستوى عدم المساواة لمتغير ولمجموعة سكانية معينة. و يتراوح بين 0 (مساواة تامة) و 1عدم مساواة شديدة. بين 0 و 1 ، تكون عدم المساواة أقوى لأن مؤشر جيني مرتفع.
إنها تساوي 0 في حالة المساواة الكاملة حيث يأخذ المتغير قيمة متطابقة لجميع السكان. على الطرف الآخر ، فهو يساوي 1 في أكثر الحالات تفاوتًا قدر الإمكان ، حيث يكون المتغير صفرًا لجميع السكان باستثناء فرد واحد.


Click the picture below to learn more about inequality. Source: IMF.

En finir avec les inégalités | Nations Unies ➡️

Cliquer pour lire des articles en français sur l’évolution des inégalités dans le monde.

En français. Données et graphiques sur les inégalités dans le monde. ➡️ Cliquer pour accéder.

In North Africa


Naturellement
My village is becoming a good place to live in
Location and population
My village is located in North Africa.
There are about 10,000 people living there and it’s surrounded by a lovely countryside.
Growth and development (more and more conveniencies).
Population has grown at a steady rate. There were only one school, a police station, a market place, a taxi rank, some cafés and a post office and a hospital. As the local population grew, more and more services were needed. And now we’ve got every thing we need in everyday life. Our village had no bank branches previously. Now it’s been provided with three branches with ATMs. There is also secondary schools (high schools) and more than four drugstores and doctors.
Cybercafés
Morever, there are internet cafés and cafés that offer the same services and shops which sell mobile phones, connected services and repair shops.
Small private businesses are flourishing.

American Novels: My Ántonia by Willa Cather روايات أمريكية


My Ántonia a novel published in 1918 by American writer Willa Cather (1873-1947).

The main characters of the novel : Ántonia Shimerda and Jim Burden.
It’s Jim who narrates his memories of Ántonia. The novel deals with two friends : a girl Ántonia Shimerda, a Bohemian immigrant, and Jim Burden, her best friend. Jim, an orphaned boy, lives with his parental grandparents. The story has its setting in Nebraska (a midwestern U.S. state), between the end of the nineteenth century and the beginning of the twentieth, when so many people from Europe started settling there. Átonia Shimerda family is from Bohemia. It’s about how difficult it is to settle as an immigrant, friendship and the countryside life and obstacles that stand in their way. Antonia is Jim’s friend and neighbour. It’s about memories of childhood and how life treated them while they were growing up. Antonia ended up with more than ten children.

Ántonia’s father, an artist, and her mother, like so many immigrants, were dreaming of a better life in the new land with its large prairies. However, Ántonia’s father was unlucky, got depressed and therefore committed suicide.

Life separated them but they found each other again. Obviously, the present does not resemble the past. Jim studied law and became an attorney. Antonia lives with her new husband after being abandoned by the man who promised her marriage but deceived her and she found herself with a child to take care of. However, the memories she shares with her friend Jim are what she treasures most.

My Ántonia

أونتونيا هي رواية نُشرت عام 1918
للكاتبة الامريكية ويلا كاثر (1873-1947).
الشخصيات الرئيسية في الرواية: Ántonia Shimerda و Jim Burden.
جيم هو الذي يروي ذكرياته مع أونتونيا.
تركز الرواية على صديقين، جيم بوردن ، أعز أصدقاء أنتونيا، فتاة بوهيمية مهاجرة. جيم فتى يتيم يعيش في بداية مغامراته في الحياة مع أجداده من والديه و هو الذي يروي ذكرياته عن أونتونيا. تدور أحداث الرواية، من بين أماكن أخرى، في نبراسكا (ولاية في الغرب الأوسط من الولايات المتحدة)، بين نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، عندما بدأ الكثير من الناس من أوروبا بالاستقرار هناك. يتعلق الأمر بمدى صعوبة الاستقرار بالنسبة للمهاجرين والصداقة والحياة في الريف والعوائق التي تقف في طريقهم. أنطونيا هي صديقة وجارة جيم. تهتم الرواية بذكريات الطفولة وكيف تعامل الحياة الأطفال اثناء نموهم. وأنجبت أنطونيا أكثر من عشرة أطفال.
كان والد أونتونيا ، وهو فنان ، ووالدتها ، مثل العديد من المهاجرين ، يحلمون بحياة أفضل في الأرض الجديدة مع مروجها الشاسعة. ومع ذلك ، كان والد أونتونيا سيئ الحظ ، وأصيب بالاكتئاب ، وبالتالي انتحر.
فصلتهما الحياة لكنهما التقيا مرة أخرى. من الواضح أن الحاضر لا يشبه الماضي. درس جيم القانون وأصبح محاميا. تعيش أنطونيا مع زوجها الجديد بعد أن تخلى عنها الرجل الذي وعدها بالزواج بل خدعها وأنجبت منه طفلا. ومع ذلك ، فإن الذكريات التي تشاركها مع صديقها جيم هي أكثر ما تعتز به. اثناء قراءة القصة ، لا يسع المرء إلا أن يشارك الناس الذين يعيشون هناك مشاعرهم بالسعادة والحزن أيضا.

Celebrating NHY إحتفال ب.س.ه. ج


الاحتفال بالسنة الهجرية الجديدة مازال راسخا في ذاكرتي ولا أدري كيف ولماذا خطرت ببالي تلك الصورة. في الصورة بإمكاني ان استمع إلى صوت أبي. نبرة صوته الحزينة تُنِم عن إيمانه وطيبوبته. كان أبي يردد مديحا نبويا يثير عبراتي.
كانت السماء ملبدة بالغيوم و كانت الشمس غائبة. في ما يتعلق بشعائر الفرح، علمت أننا نحتفل برأس السنة الهجرية. كانت رائحة شهية تنطلق من المطبخ.

كنت آنذاك لا ابالي. لم أكن أدرك أهمية هذا الحدث.
كنت غافلا عن الحياة وما كان القلق يراودني الا نادرا ، غير مكترث وغير مهتم بالمستقبل مثل الشباب في معظم الأوقات. لا توجد أفكار مزعجة على الإطلاق في ذلك الزمن الذي يبدو الآن بعيدا جدا لدرجة تجعلك تعتقد أنه لم يمر أبدا إلا في خيالك المغري. لا ، إن النظر إلى الماضي في طفولتي ليس محبطا ولا ينبغي أن يكون كذلك.
لا أستطيع أن أنسى المنزل الذي ولدت فيه وترعرعت فيه. إنه بيت السعادة.

Celebrating the new Hijri year is still firmly in my memory, and I don’t know how and why that picture came to my mind. In the picture, I can hear my father’s voice. The sad tone of his voice indicates his faith and goodness. My father was repeating prophetic praises that stirred my tears.
The sky was overcast, the sun was out. Regarding rituals of joy, I learned that we are celebrating the Hijri New Year. A mouthwatering smell of food was wafting out from the kitchen.

I didn’t care at the time. I wasn’t aware of the importance of that event. Back then, I was oblivious of life and carefree, happy-go-lucky and unconcerned about future like the youth are most of the time. No alarming thoughts whatsoever in those times that seem now so far away that it makes you believe it have never gone by except in your lured imagination. No, looking back on one’s childhood isn’t and shouldn’t be depressing at all.
I can’t forget the house where I was born and grew up. It’s the house of felicity.

%d blogueurs aiment cette page :